الكون و المادة المعتمة في كلماتUniverse & Dark matter in words

facebook-group

 بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعشق هذا الكون , نعم أعشقه لسحره الرهيب الذي يدل على عظمة خالقه , فسبحان الله …

وأحببت أن أشارككم في بعض معلوماتي التي أحرص أن استمر في متابعتها في هذا السياق , فما إن تبدأ بالإطلاع على بعض المعلومات والمعارف الفلكية العلمية , حتى تجد نفسك أسيراً لجاذبيتها ولسحرها , ولا تستطيع منع نفسك من محاولة معرفة المزيد والمزيد عنها , لتدرك بالنهاية …وبعد تبحرك لفترة طويلة من الزمن في هذا المجال بأنك لا تزال طفلاً …ولا يزال ينقصك كم هائل من المعارف والمعلومات لتحيط ولو بقدر بسيط من هذا العالم الذي تعيشه و” تظن ” بأنك تعرفه…

 

الكون و المادة المعتمة في كلمات

Universe & Dark matter in words

قد تكون خبيرا بكل ركن وزاوية موجودة في منزلك الذي تقطنه منذ سنين, وتتفاخر بقدرتك على التجوال فيه وأنت معصب العينين دون أن تخطأ في أية خطوة تخطوها فيه, ولكن دعونا نقول بأنك تملك نفس القدرات ونفس الكم من المعارف تقريباً فيما يتعلق بالحي الذي تسكن فيه , او حتى بطرقات المدينة التي تقطنها , او تجاوزاً البلد الذي تقييم فيه, ولنقل بأنك طورت ثقافتك ومعلوماتك لتشمل عددا من الدول المجاورة , أو حتى بعض الدول البعيدة والنائية , وقمت بدراسة موسعة حول الكرة الأرضية ككل…عندها هل تعتبر نفسك تعرف الكثير عن هذا العالم ؟! رغم كل هذه الثقافة والمعلومات التي افترضناها فأنت لا تزال تجهل الكثير الكثير عن هذا الكون الذي تعيش فيه , فما الذي تعلمه عن الكواكب المحيطة ؟ ومالذي تعرفه عن مجرتك, بل وعن المجرات التي تحيط بها ؟ مالذي تعرفه عن هذا الكون بأسره ؟…عند هذا السؤال الذي طرحناه سنتوقف قليلاً لندرك بعدها بأننا مهما تعلمنا فإننا لانزال نجهل الكثير عن هذا الكون الرهيب المليء بالأسرار والغموض , ذالك الكون الذي لايزال يحير بأسراره العظيمة عقول أعظم العلماء والعقول البشرية الفذة الموجودة على سطح كرتنا الأرضية

 

الكون و المادة المعتمة في كلمات

عندما كان الكون في بداياته الأولى, كان تقريباً قليل المعالم .ومع تقدمه بالعمر وتطوره , اصبح اكثر تنظيماً.

نعلم بأن النظام الشمسي منظم عبر مجموعة من الكواكب (بما فيها الأرض)تدور – إن جاز التعبير – بحركة تخضع لانتظام محدد حول الشمس. 

أما إذا ذهبنا إلى نطاق أبعد أكبر من النظام الشمسي(أي تقريباً أكبر بحوالي 100 مرة),سنلاحظ بأن النجوم تبدأ بتجميع نفسها ضمن مجرات galaxies 

وتعتبر شمسنا بمثابة نجم متوسط واقع في مجرة متوسطة تدعى مجرة درب التبانة.

يحتوي درب التبانة على ما يقارب بليون نجم.  نعم 100,000,000,000نجم فقط !

أما إذا توسعنا إلى نطاقات أبعد من ذلك , عندها سنجد مجموعة من المجرات المستقلة المتشكلة على شكل مجموعات , أو ما يدعوه الفلكيون عادةً بتجمع المجرات clusters of galaxies .

 

 

الصورة أعلاه عبارة عن صورة مركبة تمثل غلاف لصورة ضوئية لتجمع من المجرات مدمجة مع صورة لأشعة اكس للغاز الساخن المتوضع ضمن هذا التجمع.

 

 

يتضمن كل تجمع cluster  مجموعة من المجرات galaxies   وطبعاً ذلك بالإضافة إلى أية مواد موجودة في الفضاء الواقع بين هذه المجرات .

وتعتبر قوة ا لجاذبية بمثابة الصمغ الذي يجمع ويربط هذه التجمع مع بعضه البعض ويحافظ عليه متماسكاً , نعم الجاذبية  – التجاذب المتبادل بين كل شيء في هذا الكون مع كل شيء آخر.

وقد ملأ الفراغ بين المجرات الموجودة ضمن التجمعات بغاز ساخن . في الواقع , إن هذا الغاز ساخن لدرجة رهيبة جداً(حيث يقدر بملايين الدرجات) وهو يشع بأشعة اكس بدل من الضوء المرئي.

يبين لنا الشكل أعلاه غاز أشعة  اكس الساخن (الموضح باللون الزهري ) ويتوضع بين المجرات  ,وقد تم  معالجة الصورة بحيث يظهر هذا الغاز مركباً على صورة ضوئية لتجمع من المجرات.

عبر دراسة كل من توزع ودرجة حرارة هذا الغاز الساخن أصبح باستطاعتنا قياس مقدار الضغط الخاضع له من قبل قوة الجاذبية الصادرة من كل المواد الموجودة ضمن التجمع, وهذا مكن العلماء من تحديد المقدار الكلي للمادة matter  الموجودة في ذلك الحيز من الفضاء.  

وبشكل ملحوظ فقد تبين بأنه يوجد أكثر من 5 أضعاف من تلك المادة التي كنا نتوقع وجودها في تجمعات تلك المجرات.

إن معظم الأشياء الموجودة في تجمعات هذه المجرات غير مرئية وتمثل أكبر بنية في الكون وتتماسك مع بعضها البعض بفعل الجاذبية , وعندها استنتج العلماء بأن معظم هذه المادة الموجودة في الكون غير مرئية . وتدعى هذه المادة الغير مرئية بالمادة المعتمة dark matter .

يوجد حالياً الكثير من البحوث المعمقة التي يقوم بها العلماء في محاولات جاهدة لاكتشاف ماهية هذه المادة بدقة, مقدار الكم الموجود منها , و التأثيرات التي تملكها على مستقبل الكون بشكل عام.

نعم … كان هذه المقالة بمثابة كلمات موجزة جداً عن الكون والمادة المعتمة ,أما لو أردنا التحدث عنهما بالتفصيل فلن تكفينا حتى أضخم الموسوعات للحديث عنهما وإعطائهما حقهما الوافي من الشرح,حتى اننا حتى هذه اللحظة لا نزال غير محيطين بكل المعلومات عن هذه المادة المعتمة والكون الرهيب فسبحان الله خالق الأكوان.

 

مراجع للاستزادة:

 

 

وفي الختام أقول : انتظروا مني المزيد من المعلومات في هذا السياق الممتع

وإلى لقاء قريب بإذن الله تعالى

وإلى ذلك الحين أقول لكم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المحررون : م.نور الصباحي

 

 

Advertisements

, , ,

  1. #1 by علاء on أغسطس 17, 2008 - 7:24 م

    موضوع جميل م.نور
    هذا الكون الفسيح
    كل ما تطلعت إليه أحسست أني مجرد طفل
    أنا لا شيء في خلق الله

    تحياتي

  2. #2 by jehazee on مارس 23, 2009 - 8:56 م

    استاذي اشكرك وبصراحه انا طول عمري ماحبيت الجولوجيا بشكل دقيق لكن ماشاء الله عليك شرحت وفصلة بطريقه عجيبه .. شوقتني لهذا العلم

    الله يهنيك وينفعنا واياك بهذا العلم …

    تحياتي

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: